فتش

Search
Close dialog
 

من نحن

حول فودافون قطر ش.م.ق.ع.

توفر فودافون قطر مجموعة شاملة من الخدمات بما فيها الاتصال الصوتي، والرسائل النصية، والإنترنت، وخدمات الهاتف الثابت، وخدمات إدارة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لأكثر من 1,7 مليون عميل.

وبدأت "فودافون قطر" تشغيل شبكتها للهواتف المحمولة في مارس 2009، وقامت ببناء شبكة (IP) مدمجة بمواصفات عالمية في أكتوبر 2012. ومنذ ذلك الحين، قطعت الشركة أشواطاً طويلة لتصبح شركة اتصالات متكاملة؛ حيث قامت بتطوير مجموعة شاملة من المنتجات والخدمات لعملائها من الأفراد والشركات، فضلاً عن مساهمتها في تحقيق الأجندة الرقمية للبلاد.

وتلتزم "فودافون قطر" بتطوير المنظومة والبنية التحتية الرقمية التي تساهم في استمرار نمو وازدهار دولة قطر خلال السنوات المقبلة والارتقاء بمستوى حياة الناس فيها.

وتسعى الشركة إلى تسريع وتيرة بناء البنية التحتية لخدماتها الثابتة في أكثر من عشرين موقعاً عبر أنحاء البلاد، وهي توفر البنية التحتية الأساسية للاتصالات في العديد من المشاريع المهمة في الدولة.

وتعد "فودافون قطر" واحدة من أوائل المشغلين في العالم لشبكة خدمات الجيل الخامس 5G على المستوى التجاري، وهي أيضاً أول شركة تربط العملاء بهذه الشبكة في قطر. ويأتي ذلك بعد التقدم الكبير الذي حققته في نشر شبكة الجيل الخامس عبر أنحاء البلاد منذ تشغيلها للمرة الأولى في أغسطس 2018.

وتتعدى دائرة التزام "فودافون قطر" تجاه المجتمع إطار المنتجات والخدمات التي تقدمها؛ حيث تؤمن بأن القيمة الحقيقية لأي شركة تكمن فيما تقدمه للاقتصاد والبيئة والمجتمع. وتتركز استثماراتها الاجتماعية في ثلاثة مجالات أساسية هي: السلامة الرقمية، ودعم المجتمع، وتحقيق المنفعة العامة من خلال التكنولوجيا.

ومع أكثر من 31 ألف مساهم من المؤسسات والأفراد، تصبح "فودافون قطر" شركة مملوكة قطرياً بنسبة 94%؛ وهذا يتضمن ملكية 45% من أسهمها لشركة "فودافون" و"مؤسسة قطر ش.م.م". وتمتلك "فودافون قطر"، بصفتها عضواً في بورصة قطر، رأسمال مدفوع قدره 4,227 مليار ريال قطري.

وتتبنى "فودافون قطر" رؤية متجذرة في صلب رسالتها، وتتمثل في ربط أفكار اليوم بتكنولوجيا المستقبل عبر الابتكار الرقمي الرائد، وبأن تكون الخيار الأول للعملاء في مجال الاتصالات والخدمات الرقمية. ويمثل شعار العلامة التجارية "فودافون" المستقبل أفضل.Ready؟ دعوة من "فودافون" لجميع عملائها والمجتمع القطري عموماً لاحتضان المستقبل الرقمي والاستمتاع به كشركاء حقيقيين.