فتش

Search
Close dialog
 

شبكة 5G من فودافون قطر تمهد الطريق من أجل صناعة ذكية متصلة

تمهد تقنية 5G الطريق للازدهار الاقتصادي في المدن، حيث يُشير تقرير صدر مؤخراً عن مؤسسة أي إتش إس ماركيت بأن هذه التقنية ستُساهم بنحو 12.3 تريليون دولار من الناتج الاقتصادي العالمي خلال العقود الثلاثة المقبلة، وذلك ثمرة تفعيلها في صناعات عديدة. وهذا المبلغ يزيد عن مجمل إنفاق الصين واليابان وفرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة مجتمعة في عام 2016.

يزود التحوّل الرقمي الذي تمكّنه تقنية 5G الشركات والصناعات بالقدرة على تسخير إمكانيات التقنيات الناشئة، على غرار المعلومات الضخمة، والروبوتيات، وإنترنت الأشياء، والذكاء الاصطناعي، والواقع الافتراضي، والواقع المعزز. وتتضافر إمكانيات هذه التقنيات مع غيرها اليوم لتعزز تواصل الآلات والمعدات وأجهزة الاستشعار والأشخاص بكل ما حولهم عبر أساليب متطورة ومثمرة.

وفّر مؤتمر ومعرض كيتكوم 2019، الذي اختتم مؤخراً نسخته الخامسة، فرصة لمشاهدة باقة شاملة من أحدث التقنيات، متضمنة الحلول الأخيرة التي تمكّنها تقنية 5G. ومن جهتها، فقد نظمت فودافون قطر جناح "مدينة جيجانت" الحائز على جائزة أفضل منصة تفاعلية خلال المؤتمر، لتسليط الضوء على التفاعل الحيّ الذي توفره شبكة جيجانت 5G في المنازل الذكية، والمتاجر المتصلة، والمدينة الذكية، والصناعات الذكية.

وقد برهنت حلول فودافون الابتكارية عن كيفية تضافر سرعة واستجابة وموثوقية تقنية 5G من أجل مساعدة أي صناعة على تحقيق نتائج أفضل. وسوف تستفيد قطاعات البناء، والصناعة، والنفط والغاز، وغيرها، من ارتفاع مستوى الكفاءة وازدياد إنتاجية العاملين، وما يعنيه ذلك من تقليص الكلفة.

كما ستستفيد الشركات التي تعتمد على الاتصال الفوري واللاسلكي مع المهنيين في أماكن بعيدة من قدرات 5G، حيث يُمكن استخدامها عبر وسائل إبداعية لا تحصى، على غرار تسخير الواقع الافتراضي لمهام الدعم والتدريب عن بعد، وهي مهمة تتطلب التواصل الفوري ونقل المعلومات بدقة وسرعة. وستسمح السرعات المذهلة والاستجابة السريعة لتقنية 5G بالاستخدام الفعال للمكننة التي ستُميز معامل المستقبل الذكية.

ويُعد استخدام إنترنت الأشياء لتحسين دقة المعلومات والمسوحات حلولاً ضرورية بالنسبة لقطاع النفط والغاز في قطر. وسبق لفودافون قطر أن سلطت الضوء على درون صناعي تُفعّله تقنية 5G ويُمكن تسييره عن بعد من أجل مراقبة الأماكن الحساسة والخطرة وجمع المعلومات عنها، وخاصة في مجال صيانة الأنابيب.

كما تم كشف النقاب عن تقنية درون أخرى خلال المؤتمر، وهي الأولى من نوعها في العالم التي تعتمد على إنترنت الأشياء من أجل متابعة قضايا المراقبة والسلامة. وتُعد هذه التقنية في غاية الأهمية بالنسبة لهيئات الطوارئ وغيرها، وخاصة في حالات إنشاء منطقة حظر جوي مؤقت لحماية أماكن معينة على غرار المطارات، وحقول النفط والغاز، ومعامل الإنتاج، من توغل طائرات مسيّرة.

لا شك أن المزايا التي تمكّنها قدرة 5G على التواصل، على غرار تفعيل الأداء والمكننة والابتكار، باتت مطلوبة لدى الصناعات القطرية حتى تتمكن من التصدي للتحديات التي تواجهها اليوم، من أجل تعزيز الإنتاجية، وتفعيل الأداء في مجال العمليات، والارتقاء بسلامة العمال في المعامل والورش. ولعل حلولاً على غرار "سوار العامل الذكي" هي خير مثال على ذلك، كونه يوفر مزايا مهمة لجهة سلامة العامل وإنتاجيته بناء على معلومات فورية حول موقعه وحالته الصحية.

وتجدر الإشارة إلى أن تلك الحلول قد سلطت الضوء على تطور مهم: فبدلاً عن اعتبار تقنية 5G مجرد "شبكة أسرع"، بات الأشخاص ينظرون إليها كبيئة متكاملة وراسخة، وناتجة عن التقنيات التي تفعّلها على غرار إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي والواقع المعزز والواقع الافتراضي. وهذا تطور بالغ الأهمية من شأنه تغيير الصناعة كما نعرفها الآن.

اتصل بنا

من جوال فودافون
111

من أي هاتف آخر
800 7111

من الخارج
+974 7700 7111

راسلنا