ارشادات وأدوات وآليات للتحكم الأسري

القيـام بخطوات لحماية طفلك على الانترنت

كأولياء أمور نستخدم الانترنت، نحاول دائماً القيام بخطوات عملية للحفاظ على أمن أطفالنا في عالم الانترنت. ولحسن الحظ، توجد العديد من الأدوات المفيدة مثل أدوات التحكم الأسري واعدادات التحكم بدرجة الخصوصية والتي يمكن استخدامها بكفاءة للمحافظة على حماية وأمن الأطفال في عالم الإنترنت. 

قبل أن نبدأ الحديث عن الأدوات المتاحة لتطبيق الرقابة الأسرية على الأطفال في عالم الانترنت، لنلق نظرة على بعض الارشادات التي ننصح بها في فودافون:

للأطفال تحت سـن الخـامسة

اختر صفحة انترنت مناسبة كصفحة رئيسية في متصفح كمبيوتر العائلة أو الجهاز اللوحي الذي يستخدمه الجميع، مثلاً صفحة لموقع تعليمي يستطيع الأطفال الدخول إليه لتعلم أشياء جديدة.

شارك الضوابط التي تفرضها على أطفالك مع أقاربهم (كالجد أو العمّة أو المربية) أو أي شخص بالغ يتواجد عادة بجانبهم عند استخدامهم للإنترنت

للأطفال بسن 6 إلى 9 سـنوات

أكتب لهم قائمة المواقع المسموح لهم بتصفحها، مع ضرورة أن توضح لهم لماذا تعد بعض المواقع أكثر أمناً من البعض الآخر.

خصّص بعض الوقت للجلوس مع طفلك لمعرفة ما الذي يبحث عنه أو يفعله في صفحات الانترنت. إن القيام بهذه الخطوة وطفلك ما زال صغيراً ستجعل من المحافظة على هذه العلاقة بينكم أكثر سهولة، حيث قد يصعُب الأمر بعض الشيء إذا ما كان أكبر سناً. 

من سـن 10 – 12 سـنة

ناقش مع أطفالك ماهية الخصوصية على الانترنت وما هي المعلومات التي لا ينبغي عليهم مشاركتها مع الاخرين، خاصة مع تزايد استخدام الأطفال لشبكات التواصل ومواقع التعارف الاجتماعية.

بيّن الأسباب خلف وضعك لقيود الاستخدام والتوقيتات والرقابة الأسرية، كما يجب عليك أن تكون مستعداً لإعادة تقييم وتغيير القيود تماشياً مع درجة النضج لدى طفلك 

لمن اجتازوا سن الثالثة عشرة منهـم

تحدثا سوياً عن ايجابيات وسلبيات استخدام شبكات التواصل الاجتماعي والتطبيقات، وذلك لكونهم قد وصلوا السن الذي تسمح لهم تلك المواقع عنده بإنشاء حسابات شخصية فيها.

وضّح لهم مخاطر مشاركة الصور والمعلومات الشخصية مع الآخرين عبر الانترنت. لا تتجنب الحديث في المواضيع الحساسة مثل التنمر الالكتروني وأهمية حماية سمعتهم في العالم الرقمي.

ملاحظة على كلمات المرور - التأكد من أن البيانات آمنة

بالنسبة للآباء والأمهات والأطفال ، تعتبر كلمات المرور الآمنة  مهمة. وعلى الرغم من ذلك ، يستخدم العديد من الأشخاص كلمة المرور نفسها لجميع حساباتهم - مثل البريد الإلكتروني وتطبيقات الهواتف الذكية ووسائل الإعلام الاجتماعية وحتى الخدمات المصرفية عبر الإنترنت. يتمثل الخطر هذا  الطريقة في أنه إذا تمكن شخص ما من اكتشاف كلمة مرور واحدة فقط ، فقد يتمكن من الوصول إلى جميع هذه الحسابات.

في حين يُرجح أن يستخدم الأطفال الصغار هواتفهم أو أجهزتهم اللوحية ، فإن الأطفال الأكبر سنًا هم من المؤكد أنهم يملكون أجهزة خاصة بهم تمكّنهم من استخدام الإنترنت في اي وقت ما. هذا يعني أن العائلة الرقمية بأكملها تحتاج إلى فهم كيفية إنشاء كلمات مرور ورموز أمان قوية وفريدة من نوعها.

إليك بعض نصائح  Vodafone AmanTECH لأمن الإنترنت الجيد:

أولا - بعض الأشياء التي يجب أن تتجنبها

- تجنب استخدام الكلمات التي قد يكون من السهل تخمينها. على سبيل المثال ، يستخدم بعض الأشخاص كلمة "كلمة المرور" كإعداد أمان - وليس من الصعب جدًا على الهكر اكتشافها. بالطريقة نفسها ، لا تستخدم اسم الخدمة التي تسجل الدخول إليها ؛ "الفيس بوك" ليست كلمة مرور معقولة لحساب الفيس بوك  الخاص بك!

- بالنسبة لرموز المرور ، لا تستخدم أرقامًا متكررة ، أي 0000 أو 8888 ، أو تسلسلات قد يكون من السهل تخمينها ، أي 1234 أو 5678

- لا تستخدم المعلومات الشخصية ، خاصةً إذا كان يمكن استخدامها في إعدادات الأمان الأخرى. يتضمن هذا اسمك أو اسم عائلتك أو تاريخ ميلادك أو عنوانك. هذه معلومات قد يتمكن شخص ما من العثور عليها من خلال النظر إلى صفحة وسائل التواصل الاجتماعي مثل الانستاجرام أو تويتر

- ربما يكون ذلك واضحًا ، ولكن لا تخبر أي شخص آخر بكلمات مرورك!

الآن - إليك بعض الأمور التي يجب وضعها في عين الاعتبار

- تأكد من استخدام خليط من الأحرف الكبيرة والصغيرة والأرقام والرموز. يصعب تخمين "F @ v0r1teG'me" أكثر من "favouritegame". حاول استبدال الحرف i بـ 1 أو E مع 3

- لا تدع كلمة المرور قصيرة جدًا - فالأحرف التي يتراوح طولها بين 8 و 10 رسائل على الأقل تكون أطول إن أمكن

- لإنشاء كلمة مرور طويلة ، حاول التفكير في عبارة قصيرة أو مجموعة من الكلمات التي يمكن أن تتذكرها أنت أو طفلك بسهولة ولكن لا معنى لها لأي شخص آخر. هل طفلك من محبي  Star Wars ؟ ماذا عن "mY_l1ghts @ br3" - هذا هو "Lightsabre " ، في حال كنت تتساءل ...

- قد يكون من الصعب تذكر الكثير من كلمات المرور المختلفة. يمكنك التفكير في استخدام عبارة جيدة ، ثم تغييرها لكل كلمة مرور حتى تكون كل واحدة مختلفة ، لكنك ستظل قادرًا على تذكرها. باستخدام المثال أعلاه ، يمكن أن يصبح "my lightsabre”" الخاص بي " my blue lightsabre : mY_blU3_l1ghts @ br3" أو " my red lightsabre ": my_R3d_l1ghts @ br 

أخيرًا ، قد يكون من المغري الاحتفاظ بقائمة بكلمة المرور الخاصة بك في مكان ما. إذا كان هذا أمرًا تشعر أنك تريده ، فاتبع القواعد البسيطة التالية:

 1. إذا كنت تكتبهم ، ضع القائمة في مكان آمن في المنزل. لا تحملها معك أو تخزنها مع الكمبيوتر المحمول أو الجهاز اللوحي أو الهاتف الذكي

2. فكر في استخدام تطبيق إدارة كلمة مرور آمن أو جزء من برنامج مثل RoboForm أو LastPass أو Dashlane.  بعضها مجاني ، في حين أن البعض الآخر يتقاضى رسوم اشتراك. إذا كنت تريد أمانًا ممتازًا في الحياة الرقمية لعائلتك ، ولكن لا ترغب في محاولة تذكر الكثير من كلمات المرور ، فقد يكون هذا خيارًا جيدًا يجب أخذه في عين الاعتبار.

أصبح الأمن الرقمي مهمًا بشكل متزايد ، وكانت الأخبار مليئة بالقصص عن الشركات التي فقدت أو سرقت كلمات المرور أو التفاصيل الشخصية لعملائها. من خلال اتباع القواعد البسيطة المذكورة أعلاه ، يمكنك المساعدة في الحفاظ على أمان وسلامة عائلتك عبر الإنترنت.

أدوات وآليات التحكم الأسري 

سواء في الهواتف الذكية أو شبكات التواصل الاجتماعي أو صفحات مشاركة مقاطع الفيديو أو حتى في الألعاب الإلكترونية، فدائماً ما يوجد العديد من الأدوات التي يستطيع الآباء والأطفال استخدامها للمحافظة على أمنهم في عالم الانترنت.

فيما تبقى من هذه الصفحة، سنستعرض بشكل سريع عدداً من الأدوات المخصصة للرقابة الأسرية التي توفرها بعض الأجهزة الذكية ومتصفحات الويب وكذلك شبكات التواصل الاجتماعي.

الهواتف الذكية والأجهزة اللوحيـة

عادة ما يستخدم الشباب وصغار السن الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية (تابلت) بشكل يومي للتواصل مع أصدقائهم عبر الشبكات الاجتماعية أو مشاهدة مقاطع الفيديو أو مشاركة الصور. يوجد في هذه الأجهزة برمجيات لإعدادات تسمح للآباء ممن يستخدمون الانترنت بتقييد استخدام أطفالهم للمحتوى والتطبيقات والشبكات الاجتماعية الذي يحددونها.

يمكـن استخدام تلك الاعدادات بهـدف:

- التحكـم ب"اعدادات الموقع"، والتي قد تسمح للآخرين بمعرفة مكان تواجد الهاتف والشخص الذي يستخدمه في تلك اللحظة، وذلك ينطبق على الصور، فيمكن أيضاً معرفة مكان وزمن التقاطها.

- مـنع الوصول لبرامج بث الفيديو عبر خدمة المكالمات مثل  Facetime أو Skype

- إنشاء ملف خاص بكل مستخدم يتلاءم مع عمره ومع درجة نضجه 

- منـع الأطفال وصغار السن من صرف الأموال على الانترنت عبر شراء التطبيقات أو الألعاب أو مقاطع الموسيقى بدون اذن مسبق

- تحديد صلاحيات الوصول للشبكات الاجتماعية والتحكم بإمكانية نشر الصور ومقاطع الفيديو، كذلك يمكن تحديد من سيمكنهم مشاهدة تلك الصور والمقاطع

من المهـم تذكر أن أدوات التحكم الأسري واعدادات ضبط الخصوصية ليست كافية وحدها، يجب أن يرافق استخدام تلك الأدوات الاشراف المباشر واستخدام قيود معقولة على استخدامهم للإنترنت و كذلك التعاون معهم لتحقيق الأمان الدائم عند دخولهم إلى عالم الانترنت.

كلما دخلت أجهزة ذكية وخدمات جديدة إلى السوق، ستظهر – بطبيعة الحال – أدوات التحكم الأسري واعدادات ضبط الخصوصية معها. إذا قام طفلك باقتناء جهاز جديد مزوّد بخاصية الاتصال بالإنترنت، استقطع بعضاً من وقتك لتعلم كيفية التعامل مع هذا الجهاز.

قم بزيارة المواقع الالكترونية للشركات المصنعة للأجهزة/الخدمات لمعرفة المزيد حول ضبط تلك الاعدادات. تقدّم مجلة (فودافون للرقابة الأسرية الرقمية) وكذلك مقالات (نصيحة الخبراء)  الكثير من المعلومات المفيدة المتعلقة بالرقابة الأسرية على الإنترنت.

أدوات التحكم الأسري وإعدادات الخصوصية

توفـر معظم شبكات التواصل الاجتماعي والتقنيات الرقميـة أدوات للتحكم الأسري واعدادات أمان مدمجة. لمعـرفة المزيـد حول الموضوع تفضل بزيارة الروابط أدناه.

الشبكات الاجتماعية

Facebook

Instagram

Twitter

Snapchat

 

الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية

iOS

Windows phone

Android phones

 

الأفلام ومقاطع الفيديو

Youtube

Netflix


 

الحواسيب المحمولة   

Microsoft Windows family settings

Mac OS

 

محركات البحث

Google


أجهزة ألعاب الفيديو

Xbox One


 

PlayStation 4

PlayStation Vita

Nintendo Wii U

Nintendo 3DS